يمكن لمساهمتك أن تخفف من آلامهم لمزيد من التفاصيل اضغط هنا

المنتدى

بعد أربعة أعوام متتالية من البرنامج تستعد نشوة لعودة جديدة وتعمل على شكل جديد للبرنامج وبإنتظار إقتراحاتكم

اضغط هنا للمشاركة
عدد المشاركات 116

المراسلات البريدية

أدخل إسمك و بريدك الإليكترونى للإشتراك فى قائمتنا البريدية
الإسم
 
البريد الإليكترونى
   

إحكيلنا حكايتك

كلنا نشعر في يوم ما أننا بحاجة لمساعدة.. لإنقاذ؛ تتعالى أمامنا موجات الحياة الصعبة، فنشعر بالعجز، وأننا على وشكك الغرق. إذا كانت الموجات قد علت أمامك حتى حجبت الأمل، اكتب حكايتك لنا، وسنحاول معالجتها في حلقات البرنامج، ومن يعرف؟ ربما يكون الحل لدينا. جرب وضع رسالتك في زجاجة وألقيها إلينا إضغط هنا للدخول

Pyramedia

جثة صديق مدمن 

185 مليون مدمن في العالم، هم زبائن تجارة المخدارت التي إحتلت 8% من حجم حركة التجارة العالمية. منهم محمد عبد الكريم (عولج): وعمره 12 سنة جرب الحشيش مع زملاء المدرسة، ثم الأقراص فالهيروين. أوجع ذكرياته عندما مات صديق من جرعة زائدة، استلوا على نقوده وألقوا جثته في الشارع. قرر أن يطوي الصفحة السوداء ويفتح أخرى بيضاء. علاء مصطفى أيضا أدمن صغيرا، 15 سنة. عمره الآن 43 سنة، في وظيفة موموقة بجهاز حساس ومن عائلة مصرية مرموقة. يتذكر أنه لم يكن يهمه لا أب ولا أم، فقد الوظيفة والزوجة والعائلة، عولج قبل أربعة اعوام فقط. حتى أكثر المجتمعات تحفظا غزاها الإدمان. يحيى حميد، السعودية، دخل النفق وعمره 12 سنة، إقتداءً بوالده، حتى أنه صنع الخمر وميز بين أنواع الحشيش وعمره 8 سنوات. من خبرة صناعة الإدمان عرف السجن لأربع سنوات، بعده حاول الإنتحار. عندما شاهده والده في غرفة الإنعاش، بدأ بنفسه وحول مسار حياته، تعالج.. وشفي. لكن الإبن عاد للإدمان بعد شهور، فأصطحبه الأب لمستشفى خاص.. مرة وأثنتين حتى عولج هو الأخر.